31 Jan 2012

عيد الصداقه الاول من فبراير

في الحقيقه لا ادري اهناك فعلا عيد للصداقه ام لا فانا اعتبر الاول من فبراير هو عيد الصداقه بالنسبه لي فهو عيد ميلادها كل سنه وانتي طيبه يا مني

بدأت علاقتنا في المرحلة الثانوية فهي بنت بمعني الكلمة رقيقة خجولة حنونه قضت فترة طفولتها في المملكة العربية السعودية وكان اول يوم لها في مصر يوم عابس لماذا تركت احلامها واصدقائها وحياتها وجاءت الي بلدها التي لا تعرف عنها شئ وكان اول يوم لها في مدرستها الثانوية اشبه بكارثة بدون ادني مبالغة فقط اختير لها مدرسة ثانوية مشتركه ( بنات وبنين ) حياة اخري فتيات وفتيان في سن المراهقة بثقافة اخري لم تعتاد عليها وبعد تقديم المدرسه لها لباقي زميلاتها في الفصل جاءت حصة الاحياء وتوجهت الطالبات الي المدرج وهنا رأتها كانت تتواثب فوق درجات المدرج الي ان وصلت لمكانها المفضل وجلست بنت يبدو علي ملامحها التحدي والجرأة لم تجد مني افضل من مكان بجوار نهلة وهنا بدات صداقة غريبه من نوعها تناقض تام بين شخصيتين الهدوء والاندفاع العقل والرزانة والجنون والجرأة كل منهما كانت تجد نفسها في الاخري فنهله كانت تعشق طريقه تفكير مني وكلماتها وكتاباتها وشعرها حتي اصبحت نهلة تشعر ان لديها موهبة الكتابة والشعر هي الاخري وكانت مني تعشق جنون نهلة وعنادها وجرت الامور بينهما والكل يستعجب كيف تصبحا صديقاتان مرا بمرحلة المراهقة كأي بنتين في هذا العمر الحب الافلاطوني طرق باب قلبيهما فكانت مني بطبعها رقيقة خيالية رومانسية احبت بعمق تركت نفسها مع تيار الحب الحاني وعشقت تفاصيل حبيبها وكتبت له الاشعار والرسائل ولكن خجلها منعها من حتي التقرب من اي مكان يتواجد فيه حبيبها بينما الاخري لم تطل في حب احد اكثر من يومين ودائما لها معجبين وقصص كانت ترضي غرورها بكسر قلوبهم كانتا يتشاركان الاسرار والغناء والتمثيل فكتبت مني المسرحيات ابطالها اثنين هما فقط 
ومرت المرحلة الثانويه بكل ما فيها من فرح وحزن وحب ونجاح وافتراقتا ذهبت كل منهما الي كلية منفصله واصبح الاتصال شبه معدوم وهنا اتكلم بضمير المتكلم عن نفسي فلم اجد صديقة تملأ الفراغ الذي احدثته مني في حياتي افتقدتها بشدة ومرت اربع سنوات من حياتي بدونها اذا رايتها اراها مصادفة ولم تكن الظروف فقط هي العائق امامنا وانما المكان ايضا فاصبح بيننا بحار ومحيطات وانا اشتاق اليها كل يوم اكثر من اليوم الذي يسبقه حتي وجدتها بالصدفه وعندما تحدثنا لا ادري ماذا قلت وماذا قالت كان قلبي يطير فرحا بها وكأن الماضي كان بالامس ولكن علمت بعد ذلك ان الفترة السابقه كانت من اتعس فترات حياتها وكانت حياتها علي وشك الانهيار والانتهاء لولا عناية الله ورفقه بها وانا لم اكن بجانبها بكيت كثيرا لعل بكائي يكفر احساسي الملح بالندم كيف اتركها وهي في امس الحاجه الي كيف اسافر واتركها تمر بكل ذلك بمفردها 
هنا اقدم لك اعتذار بكل ما اوتي لي من قوة عن كل لحظة تركتك فيها ولم اكن بجانبك فانت صديقتي التي لم اجد مثلها ابدا اعذريني وسامحيني اعدك بان أقدر قوانين الصداقة وميثاقها الي الابد وساظل بجانبك دائما واتمني ان تظلي بجانبي فانا استمد منك قوتي

9 comments:

  1. ربنا يديم المحبه والصداقه

    حقيقي ما اجمل أن يجد الانسان صديق يثق فيه ويطمئن بالحديث معه

    ReplyDelete
    Replies
    1. فعلا ما اجمل الصداقه فهي من المستحيلات الثلاثه
      شكرا علي المرور
      تحياتي واحترامي

      Delete
  2. ماأحلي الصداقة!لقد أصبحت شيئاً نادراً الآن, شيئا ثمين ومن غلوه لا يقدر بثمن, حاولوا تتصلوا ببعض أكثر, وربنا يحفظكوا لبعض يارب آمين

    ReplyDelete
    Replies
    1. اكيد يا نيلي لما الواحد بيلاقي صديق كويس بيتمسك بيه ربنا يديم المحبه

      Delete
  3. أدام الله الصداقة والمودة والمحبة بينكم

    وكل سنة وأنت بخير

    فالصداقة لا تقدير بثمن

    ReplyDelete
    Replies
    1. وانتي طيبه يا كريمه شكرا للمرور
      دامت المحبه

      Delete
  4. جميل البوست ده
    دافيء
    :)
    تحياتي

    ReplyDelete
    Replies
    1. شكرا هو دافي علشان من القلب

      Delete
  5. السلام عليكم ورحمة الله
    ولو انه متأخر عن موعده لكني رأيت فيه من الوفاء النادر ماحثني للتعليق عليه
    ويبدو ان مواليد هذا الشهر وانا منهم محظوظون بأشياء نادرة والصداقة من ضمن اشياء عدة
    اتمنى لها طيب الحياة وان تشد على صداقتك بالنواجد
    واتمنى لك ولها الصدق في النفوس كي تكونوا في يومينفع الصادقين صدقهم ممن قال الله فيهم
    الأخلاء بعضهم لبعض عدو الا المتقين

    ReplyDelete