22 Feb 2013

وداعا أيها الحزن


كم كنت ضيفا غير مرغوب فيك لأيام وليالي أخذت منا أكثر مما يبنبغي وأكثر مما نحتمل وأقل بكثير مما تستحق, فقد كنت صديق لنا في فراقنا من نحب وفي لحظات تعسرنا وفي أغلب مشاكلنا أكل هذا القدر تستحقه أنت ؟!!! وعندما نشعر ببصيص سعادة وفرح نستعجب من أنفسنا ونستكثر لحظات السعادة الضئيلة التي تمر كلمح البصر"خير اللهم أجعله خير" وأصبح ضيق الخلق واستقطاب الجبين هو وجه أغلبنا للأسف وقد نسينا أن حبيبنا وقدوتنا سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم كان دائم الابتسام هل أمرنا ديننا باسقطاب الجبين وإدارة ظهورنا للسعادة هل أسناننا عورة !!!!! الخلاصة لم يخلقنا الله سبحانه وتعالى لنشقي ونحزن ولكن خلقنا لنعبده ونستأنس بذكره وتأمن قلوبنا بطاعته ونحيا سعداء في انتظار سعادة أعظم يوم أن نلقاه ونستظل بعرشه , ولم تخلق أيها الإنسان ضعيف في يدك مفاتيح سعادتك أقلها ابتسم !! إملا حياتك بالتفاؤل والأمل والطاعة اطرد الأحزان من قاموسك إلى غير رجعه إنبش عن السعادة بين الأسطر, في الوجوه ستجد أنك كنت سبب في ابتسام وجه أحدهم , تذكر أن الدنيا لا تسوى ما هي إلا ساعات ودقائق تمر رغما عنك فاجعلها تمر في سعادة وسلام وسلاسة فما تعيشه الأن لا يستحق كل هذا العناء والحزن وكن على يقين تام أن الأفضل لم يأتي  بعد   

3 comments: